الاثنين، 2 يناير، 2017

كلام من اعماق القلب


اجبرتني دموعي ان اكتب 
اجبرتني همومي ان ابكي 
ويجبرني قلبي ان افكر 
ويجبرني التفكير ان اتألم 
ويجبرني التألم ان انزف 
ويجبرني النزف ان اموت 
ويجبرني الموت ان اتحسر 
ولكن ..........!
اسال نفسي 
لمن البكى ؟ 
وكيف ابكي ؟
ولماذا ارخص دموعي لكي تذرف؟
وتتكاثر الاسئله 
والاجابات حائره 
تكثر الونات 
وتزداد التنهدات 
ولكن 
لمن يا ترى ؟
لا ادري 
ولا اعلم 
لمن ........!
آالمتني يا زماني 
بعدتني عن احبابي 
اعز الاصدقاء صدموني 
تختنق عبراتي 
تزداد الامي 
تذرف دموعي 
تنوح مواجعي 
ولكن.........!

قمة ألمي 
اني لا اعرف سوى ابتسامه حزينه
وقمة فرحي 
اني ارى الابتسامه في وجه الطفوله
لا توجد اصدق من براءة الاطفال 
لا توجد اصدق من دمعة الطفوله
ليتني طفل حينماابكي اجد حنان والدتي
اجد صدرها واجد الصدق يواسيني 
تهت في دنيا كثرة فيها الاكاذيب
قل فيها الصدق وكثرة الخيانات


لا تقاس الطيبة ببشاشة الوجه ....
فهناك قلوب تصطنع البياض ..
فهناك من يجيد تصنع الطيبة ..
ويخبئ بين زواياه خبثاً وريبة ..
لا يقاس الجمال بالمظهر ...
ومن الخطأ الاعتماد عليه فقط ..
فقد يكون خلف جمال المظهر قبح جوهر ...
لا تقاس حلاوة الإنسان بحلاوة اللسان ....
فكم من كلمات لطاف حسان ..
يكمن بين حروفها سم ثعبان ..
فنحن في زمن اختلط الحابل بالنابل ....
في زمن صرنا نخاف الصدق ..
ونصعد على أكتاف الكذب ..
لا يقاس الحنان بالأحضان ..
هناك من يضمك بين أحضانه ..
ويطعنك من الخلف بخنجر الخيانة ....
والفرق شاسع و مدفون ..
بين المُعلن والمكنون ..
لا تقاس السعادة بكثرة الضحك ....
هناك من يلبس قناع الابتسامة ..
وتحت القناع حزن دفين وغصات ألم وأنين
لا تقاس الحياة بنبض القلوب ..
فهناك من قلبه تعفن داخل أضلعه ..
وهناك من مات ضميره وودعه ..
وعلى الضفة الأخرى آخر كتمت أنفاسه ....
وثالث قتل إحساسه مقبرته ...
في عينيه شاهد حزن عليه ...
لا يقاس البياض بالنقاء ولا السواد بالخبث ..
فالكفن أبيض والكحل لونه أسود ..
وبينهما يسكن الفرق ..
لا تقاس العقول بالأعمار ..
فكم من صغير عقله بارع ..
وكم من كبير عقله خاوي فارغ ..
لا تقيسوا محبتكم بحجم حروفي ..
فما يحمله قلبي يعجز عن نثره قلمي ....
وما يسكبه مداد حبري ..
قليل من كثير في دمي يجري ..
يــا قـارئ خـطـي لا تـبـكـي عـلـى مـوتـي فـا الـيـوم أنا مـعـك وغـدا ً فـي الـتـراب ..
فإن عـشـت فـإنـي مـعـك وإن مـت فتبقى الذكرى .. ويا مـاراً على قـبري لا تـعـجب مـن أمـري ..
بالأمـس كـنـت مـعـك وغـدا ً أنـت مـعـي .
عاشر الناس معاشرة إن أحببتهم حنوا عليك وان مت بكوا عليك
وعاملهم ليس لأنهم كرماء بل لأنك أنت كريم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق